¶§™*•.¸¸.™منتديات نور عيني™.¸¸.•*™§¶


 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة نجاح شركة هوندا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملك الغرام
.•:*¨Admin`*:•.
.•:*¨Admin`*:•.
avatar

عدد الرسائل : 399
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 06/03/2008

مُساهمةموضوع: قصة نجاح شركة هوندا   الإثنين أبريل 07, 2008 10:26 am

أمر طبيعي أن كل واحد منا عنده حلم معين يود أن يحققه ، وطبيعي أيضا أن كل واحد يؤمن من داخله ومن أعماق روحه بأن عنده موهبة وبإمكانه

أن ينجز شيئا متميزا ومن الطبيعي أيضا أن كل واحد منا يتخيل طبيعة معينة من الحياة بحيث أن تكون أحلى حياة يتمناها أو على الأقل بالنسبة إليه

، وتخيل انه عنده وظيفة مرموقة وتجارة رابحة أو منزل بشكل معين أو زوجة جميلة ، ونفس الشيء بالنسبة للنساء .

بس ايش إلا يصير بعد هذه التخيلات ، وماالذى يقف ضد هذه الأمنيات ، الاحباطات وروتين الحياة اليومية ومشاكل الدنيا كلها تقف ضد تلك الأحلام

بحيث أننا نجد أنفسنا غير قادرين حتى أن نحاول أن نبذل ولو أدنى جهدا بسيطا من اجل تلك الأحلام طيب ، ماهو الحل إذا ؟

صدقوني الكل مر بهذه المرحلة والكل ذاق مرارة الحياة ولكن القليل الذي انتصر وحقق النجاحات وكثير من الناجحين تجاوزوا ذلك بجواب بسيط

وهو تعلم أن تركز قدراتك في اتجاه معين وواضح.

أحد أهم أسباب التي تجعلنا لانحقق أمنياتنا هو أننا لانوجة نقطة ارتكازنا ، أو بمعنى أخر لا نركز قدراتنا على شيء معين وواضح ، وإذا كان

البعض يركز قدراته في شيء معين مع الأسف يكون شيئا تافه وصغيرا كأن نركز اهتمامنا في اجار المنزل أو فاتورة الكهرباء أو جمع الطوابع أو

كيفية استغلال الفتيات أو الغش في الامتحانات أو ما إلى ذلك من الأمور التافه ، لذلك أهم احد الدروس الأساسية في الحياة هو أن نتعلم أن ندرك

لماذا نفعل ما نفعل ؟ الإجابة على هذا السؤال هو المفتاح الحاسم الذي يساعدك على تشكيل نمط حياتك ، واسأل نفسك أيضا هذه الاسئله .

كيف يمكنني تحقيق السيطرة الفورية والمباشرة من غير اى تردد على حياتي كيف ؟

ما هي الأشياء التي استطيع أن أقوم بها بحيث أغير الأمور وأساعد نفسي وغيري بها على العيش بحياة راقية عالية ؟

كيف يمكن أوسع قدراتي وأتعلم وأنمى معرفتي وأشرك الآخرين بهذه المعرفة ؟

هذا المنتج عبارة عن منبه ، منبه لهؤلاء الذين يرغبون في تطوير حياتهم وأنفسهم .


سوليورو هوندا

سوليورو هوندا مؤسس شركة هوندا اليابانية المعروفة كان إنسان عادى عام 1938لما كان طالب في المدرسة استثمر هوندا كل ما كان يملك في

ورشة صغيرة بدأ يصمم فيها صمامات السيارات بحيث تصبح بطريقة أكثر فاعلية ثم يقوم ببيعها إلى شركة تويوتا وعندما استكمل حلقات الصمام

التي صنعها ( البستم والرنجات ) قدمها إلى شركة تويوتا ولكن شركة تويوتا قالت أنها لا تتوافق مع مقاييس شركة تويوتا لان هذه الصمامات

لا تتوافق مع الشركة ، طبعا زملائه بعد ذلك سخروا منه واستهزأ بفكرته وعاد واستكمل دراسته لمدة سنتين لكن هوندا لم ييأس عاد واستكمل

دراسته ، لكن الموضوع كان في باله فعاد مرة ثانية وصمم إلى أن وقعت معه شركة تويوتا العقد الذي كان يحلم به واستمر في التجارب والتعلم

من لحظات الفشل إلى أن وصل إلى مايريد لكن ظهرت مشكله جديدة بعد ذلك وهى أن الحكومة اليابانية كانت تعد نفسها للحرب فرفضت طلبة

للحصول على الاسمنت اللازم لبناء معمله ، أيضا ما استسلم هوندا اخترع هو والفريق الذي معه عملية وطريقة للأسمنت اللازم لهم ومن ثم بناء معملهم .

ولكن هذا المعمل قصف مرتين أثناء الحرب لاحظوا المشاكل التي واجهت هوندا كل ما يعد من مرحلة إلى مرحلة أو من عقبة تأتيه عقبة جديدة

وهو لايستسلم ويصر على الانجاز ويصر على المضي قدما ومؤمن تمام الإيمان بنجاح فكرته وريادتها .

المهم أن هذا المعمل قصف أثناء الحرب مما أدى إلى تدمير أجزاء رئيسية منه وما يئس وقام بالبناء مرتين، مرة ثانية وقام بالاستمرار ثم جاء زلزال

دمر معمله كاملة هذه المرة ، قرر هوندا بعد أذا أن يبيع عملية صمامات إلى شركة تويوتا لأنه لم يعد يتحمل تكاليف ذلك .

ولكن بعد الحرب أصبح البنزين في اليابان نادر جدا وكان صعب على هوندا استخدام السيارة فركب محرك صغير لدراجته ( السيكل) ،

جيرانه استحسنوا الفكرة فطلبوا منه أن يصنع لهم مثل ما صنع لنفسه حتى أن الطلب بدا يزيد فبني مصنع لصنع المحركات هذه ولكن وقف أمامه

عائق المال ، الفكرة رائدة إلى الآن والطلب موجود إلا أن المال غير موجود .

وليس هوندا الذي يستسلم لهذا العائق وحاول إقناع بائعي الدرجات أن يوفروا له رأس المال لان ذلك سيحقق لهم عائدا كبير فأقتنع الكثيرون

وحاولوا دعمه وسرعان ما حققت الدراجة نجاحا كبيرا بحيث فاز بجائزة امبرطور اليابان ( الدراجات النارية ) .

ثم صدر دراجته إلى أوربا وأمريكا والعالم ثم انتقل إلى صناعة السيارات في السبعينيات وأصبحت شركة هوندا ألان تستخدم أكثر من مائة ألف

عامل مايزيد عن الولايات المتحدة واليابان وتعتبر إحدى أهم امبروطوريات صنع السيارات في اليابان ، بحيث لا يفوقها في كميات البيع إلا تويوتا .

مااريده من هذه القصة هو أن هوندا لم يستسلم ولم ييأس من فكرة النجاح رغم الانهيارات والعوائق التي واجهته ولم يقول اننى خسرت مافيه

الكفاية ويجب أن أقف عند هذا الحد ، لا بل كان مؤمن جدا بنجاحه وواثق بمشروعة وأفكاره.

هوندا بالتأكيد عرف أن الأمور لاتسير سير حسن على المدى القصير ولكنه كي ينجح لابد أن يكون لدية نقطة تركيز بعيدة المدى ومعظم التحديات

التي نواجهها في حياتنا الشخصية إنما تنبع من نقطة تركيز قصيرة الأجل ، نظرتنا للأمور قصيرة جدا ومدتها قصيرة لانفكر تفكير بعيد المدى

النجاح والفشل ليس نتيجة تجارب تحدث بين يوم وليلة وإنما ندرك ذلك فان الفشل لن يكون عائق أبدا وإنما الخطوة الأولى للنجاح وليس هناك لا

فرد ولا منظمة حققوا نجاحا بالتركيز على نقاط قصيرة الأجل لايوجد أبدا نجاح حقيقي بنظرة قصيرة الأجل إنما لابد بالتركيز البعيد الأجل حتى

تكون عظيم الأجل التركيز القصير الأجل قاتل في مجال الأعمال بالضبط كما يفعل بعض المستثمرين في سوق الأسهم مثلا ، أو تجارة الرخص

التجارية وغيرها هذه الأيام هذه أمور قصيرة وقد تؤدى في النهاية إلى السجن أو الديون التي تقسم ظهر البعير ومع ذلك ، فأننا نقول لهؤلاء

بإمكانكم العودة إلى الصواب والالتزام بقرارات وتحقيق نتائج طويلة الأجل ، فالالتزام بالجودة والتميز والصناعة الدقيقة والتجارة المدروسة

الجيدة كلها من الأمور المرتكزة على النقاط الطويلة المدى .

إحدى القناعات التي تمكنك من التحديات الصعبة انه حين تتأخر هبات الله سبحانه وتعالى فأن هذا لايعنى أن الله يمنعنا عنها * أذا مايبدو

مستحيلا على المدى القصير يصبح ممكن جدا على المدى الطويل .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zoom8.yoo7.com
 
قصة نجاح شركة هوندا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
¶§™*•.¸¸.™منتديات نور عيني™.¸¸.•*™§¶ :: ][®][^][®][ الـصـــور ][®][^][®][ :: صـــور الــســيـــارات-
انتقل الى: